deb Consumer Protection Association | Official Website
news-details
الأخطاء المالية

5 من أهم الأخطاء المالية التي يقع بها الآباء الجدد

يعتبر إنجاب الطفل الأول من أهم الأحداث في حياة الآباء والأمهات الجدد، إلا أن الإندفاع والحماس لهذه التجربة الجديدة توقعنا دون وعي في مجموعة من الأخطاء المالية التي قد نندم عليها مستقبلًا.

وجود طفل جديد في الأسرة خاصة لأول مرة يعني وجود سلسلة من عمليات الإنفاق التي لا تنتهي، تبدأ بعملية الحمل ولا تنتهي إلا باستقلال الابن أو البنت في حياتهم الخاصة.

في هذا المقال سنناقش بعض الأخطاء المالية التي يقع بها الآباء الجدد خاصة في سنوات الطفل الأولى.

أهمية معرفة الأخطاء المالية للآباء الجدد.

يعد الإنتقال إلى مرحلة الأبوة أو الأمومة من أجمل وأمتع التجارب التي قد يمر بها الإنسان، يعايش فيها الإنسان الكثير من المشاعر الجديدة، إلا أننا تحت تأثير هذه المشاعر قد نرتكب مجموعة من الأخطاء المالية التي لا نعي أثرها السلبي إلا بعد فوات الأوان!

في بداية مرحلة الأبوة والأمومة قد تسمع للعديد من النصائح والملاحظات الصحية والتربوية للطفل، إلا أنك في الغالب لن تحصل على نصائح لتجنب وقوعك في الأخطاء المالية التي تنطوي عليها هذه المرحلة، على الرغم من أن وعيك بها يساعدك في تجنبها أو على الأقل التقليل من تأثيرها السلبي عليك وعلى أسرتك.

لذلك يعتبر التعرف على أهم الأخطاء المالية التي يقع بها الأباء الجدد من أهم سبل الوقاية.

الأخطاء المالية للآباء الجدد.

أولًا: عدم التخطيط المالي للولادة.

تبدأ نفقات المولود الجديد منذ بدء فترة الحمل، مثل زيارات الطبيب، والمستلزمات الصحية للأم، بالإضافة لتكاليف الولادة نفسها والنفقات المتعلقة بها، ولا ننسى نفقات الطفل نفسه بعد الولادة.

على الرغم من أن إنجاب طفل يعد أمر في غاية الإثارة خاصة عند الحديث عن الطفل الأول، إلا أن عدم التخطيط المالي لهذه المرحلة يعد من أكثر الأخطاء المالية انتشارًا وقد يوقعك في فخ الإنفاق العاطفي، لابد من التخطيط المالي والاستعداد للنفقات الجديدة المرتبطة باستقبال طفل.

ابدأ بتخمين التكاليف التي ستحتاجها الأم خلال فترة الحمل إلى حين الولادة، مثل زيارات الطبيب، وبعض الأدوية والمكملات الغذائية، وحتى الملابس، كما لابد أن تحدد مكان الولادة هل سيكون في مستشفى خاص؟ بالإضافة إلى تحديد طريقة الولادة فيما بعد، ستحتاج لتخمين هذه النفقات كي تتمكن من إدارة وتوفير هذه المبالغ، تعتبر هذه الأمور غاية في الأهمية لأن الزوجين قد يدفعهم الحماس وشعور السعادة للإنفاق على أمور لا يحتاجونها، في حين أنهم يجب أن يدخروا لأمور أكثر أهمية مثل مكان الولادة، أو حتى النفقات الطارئة غير المخطط لها.

ثانيًا: عدم وجود ميزانية لنفقات الطفل.

الآن وقد بدأت بالتجهيز لاستقبال طفلك الأول، اعلم كم السعادة لديك عندما ترى مستلزمات الأطفال، من ملابس صغيرة وسرير للطفل، والكثير من مستلزمات العناية والألعاب. وهذا يعتبر من أخطر الأخطاء المالية للآباء.

لكن تمهل يا صديقي أنت تخاطر بإهدار أموالك، قبل البدء بشراء مستلزمات الطفل انصحك بالجلوس لأحد أقربائك ممن سبقك في تجربة الأبوة أو الأمومة لأكثر من مرة، قم بمناقشة المستلزمات التي تحتاج إليها دعه يساعدك في إعداد قائمة بالمستلزمات التي يحتاجها الطفل في مرحلته الأولى.

وهنا لابد أن أذكرك بأمر مهم على الرغم من بديهته، السوق يا صديقي موجود في كل وقت، لا داعي لشراء مستلزمات الطفل لعدة أشهر، ابدأ بالأساسيات التي لا غنى عنها، وما تبقى قم بشراءه عند الحاجة، بالإضافة إلى أن الطفل ينمو بسرعة فلا تتعجل بشراء الكثير من الملابس، تذكر أن هذا طفلك الأول وأنك تفتقر للخبره في شراء ملابس الأطفال.

اضف إلى ذلك الإنفاق المظهري الذي يرافق قدوم المولود الجديد، فقد ابتلينا بمواقع التواصل الإجتماعي وما يرافقها من تضخيم الأحداث التي كنا نعيشها بطرق أبسط مما هي عليه الآن، حاليًا لدينا سلسلة من الاحتفالات التي لا فائدة منها سوى الاستعراض الاجتماعي. مثل حفل معرفة جنس المولود، وحفل قدوم المولود، والعديد من جلسات التصوير، وغير ذلك من التفاصيل التي تخصص لها ميزانيات مستقلة!

تذكر يا صديقي أن هذا الحدث على الرغم من أهميته بالنسبة لك، إلا أنه الأمر الطبيعي الذي يحدث من الآف السنين، وكانوا آباءنا وأجدادنا يفرحون ويحتفلون بالمولود الجديد دون الحاجة لهذه الماديات الفارغة.

ثالثًا: إعطاء الطفل ما كنت ترغب به في طفولتك.

الكثير منا يعتبر طفله فرصته الثانية في الحياة، لذلك يسعى الكثير من الآباء منح طفله أسلوب الحياة الذي كان يطمح له خصوصًا في السنوات الأولى. ستجد نفسك كأب أو أم جدد مندفعين لشراء أجمل الملابس والألعاب، شراء عربة أطفال جديدة ومتطورة وغير ذلك من كماليات الأطفال التي لن تنتهي، على الرغم من أن هذه الأشياء قد تبدو جميلة وجذابة، إلا أنها تتسبب في إهدار الكثير من الأموال، وتكديس الكثير والكثير من المنتجات في المنزل.

عود نفسك قبل الاندفاع لشراء أي منتجات تخص كماليات الأطفال، توقف للحظة وأسأل نفسك هل هذا المنتج يستحق المال الذي سيدفع مقابله؟ هل فعلًا يحتاجه طفلك؟ الفائدة المرجوة منه لا تتحقق إلا به؟

جميعنا يحب أن يرى الدهشة على وجه طفله، وقد ترغب في شراء الألعاب أو الحاجيات له في كل يوم كي ترى دهشته وسعادته، إلا أن هذه النفقات اليومية التي قد لا تراها ضارة في البداية، إلا أن تراكمها وزيادتها مع الأيام ستؤثر سلبًا على حياتك المالية.

الأطفال يا صديقي لن يتذكروا الألعاب والهدايا في سنواتهم الأولى، إلا أنهم نفسيًا بحبك لهم، ولعبك معهم، خصص وقت لطفلك يوميًا لا تنشغل فيع بالهاتف أو غيره من الملهيات، أثر هذا الوقت يفوق كل الهدايا والألعاب. 

وهذا لا يعني منع شراء الألعاب تمامًا، إلا أنها دعوة للاعتدال والإلتزام بميزانية، يمكنك تحديد مبلغ محدد شهريًا للإنفاق على كماليات الطفل لا تتجاوزه بأي حال.

رابعًا: عدم وجود صندوق ادخار للطوارئ.

عدم وجود صندوق ادخار للطوارئ يعد من الأخطاء المالية عمومًا سواء مع وجود أطفال أم لا، إلا أن أهمية صندوق الطوارئ تزداد مع وجودهم. فقد تظهر بعض الحالات المرضية التي قد لا يغطيها التأمين الصحي، أو تتعرض لفقد في الوظيفة أو خفض في الأجور.

على الرغم من أن هذه الحالات نعيشها بدون وجود طفل، إلا أن الأمر يصبح أكثر حساسية وخطورة مع وجود طفل، لأن هناك نفقات إضافية ترتبط بالطفل لا يمكنك تجاهلها.

لابد أن يغطي صندوق الادخار للطوارئ النفقات الضرورية للأسرة من ثلاث إلى ست شهور، إن لم تبدأ بإنشاء صندوق ادخار للطوارئ، ابدأ به منذ اليوم فهو شبكة أمان مهمة لك ولعائلتك.

خامسًا: عدم فتح حساب توفير لطفلك.

يُستقبل المولود الجديد بالأخص الطفل الأول بالكثير من الهدايا النقدية والعينية من العائلة والأصدقاء، سيكون من الجيد أن تقوم بفتح حساب توفير لطفلك منذ أشهره الأولى وتخصصه لجمع ما يحصل عليه من هدايا نقدية ومكافآت في المستقبل.

قد ترى أن الوقت مبكرًا على البدء بالتوفير للطفل، إلا أن أهميته لا تنحصر في عملية التوفير نفسها بل تتعداها لبناء مفهوم التوفير لدى طفلك منذ وعيه المبكر.

يعد من أكبر الأخطاء المالية التي يرتكبها الآباء عدم إعطاء التربية المالية الأهتمام كما في التربية الأخلاقية، فإن لم تقم بتعليم أطفالك طريقة التعامل مع المال سيواجهون الكثير من المشاكل المالية، وجود حساب توفير للطفل ستعلمه قيمة الادخار منذ الصغر، سيعي على الحياة ولديه خيار الادخار على أنه أمر أساسي.

في النهاية، تذكر دائما أن طفلك الأول هو تجربتك الأولى في الأبوة وما يتعلق بها من أمور مالية وتربوية، بالتالي وجود بعض الأخطاء المالية والأخطاء التربوية، لكن من غير المتقبل أن تعتمد على معلوماتك السابقة لابد أن تحرص على الاستفادة من خبرات الأهل والأصدقاء وأن تقرأ أكثر في الوعي المالي وميزانية الأسرة.

You can share this post!

ما هي قائمة الدخل للمبتدئين

ما هو الهدف من الوعي المالي وتعريفه

author

CPA NEWS DESK

By CPA NEWS DESK

These is the news desk manage and handled by Hamilton services Kuwait under the CPA Kuwait 

Download
Our App!