news-details
الثقافة المالية للأطفال

الثقافة المالية: المهارات المالية للأطفال حسب المرحلة العمرية

من أفضل ما يمكن أن تقدمه لأبنائك كأب أو أم هو الاهتمام بتطوير الثقافة المالية لديهم منذ الصغر، التركيز على الثقافة المالية وعدم تركها للصدفة ذلك يمنح الأبناء حياة أكثر استقرارًا عند الوصول إلى مرحلة الاستقلال المالي، في هذا المقال سنتناول المهارات المالية اللازم تعلمها حسب المرحلة العمرية لطفلك.

فعلى الرغم من أن الآباء قد لا يرون ضرورة لتعليم الأطفال الثقافة المالية وأنهم في عمر صغيرة على إستيعاب المفاهيم المالية، إلا أن الدراسات تشير إلى أن الأطفال يبدأون في تعلم المهارات والعادات المالية الحيوية بين سن الثالثة والسابعة.

وهنا لابد أن نؤكد على أن التعلم عن المال والخبرات المالية في الصغر يكون لها تأثير مباشر على الإدارة المالية الشخصية عندما يصلون إلى الاستقلال في حياتهم المالية والشخصية.

المرحلة الأولى: العمر من 3 إلى 6 سنوات.

قد يستغرب البعض الحديث عن الثقافة المالية في هذه المرحلة المبكرة، إلا أن الأطفال في هذه المرحلة مثل الإسفنج يتعلمون و ينغمسون في كل شيء، و يكتسبون من المهارات أكثر مما تتخيل، لذلك من المناسب البدء في بناء مفاهيم الثقافة المالية الأساسية من سنوات الطفل الأولى.

عمر 3 إلى 4 سنوات: العد والتمييز بين الأشكال.

في عمر الثلاث سنوات يبدأ الطفل في تعلم مهارات تعد أساس لمهارات الرياضيات والمال، من المناسب الآن البدء بتشغيل الأغاني التي تعلم الارقام من 1- 10 مما يساعدهم في عد النقود مستقبلًا. مع دخول مرحلة ما قبل المدرسة وتعلم الطفل لأساسيات الجمع والطرح البسيط، في هذا العمر يتعلم الطفل عد النقود والتمييز بين العملات المختلفة.

يمكن تحقيق ذلك من خلال منح طفلك مجموعة من العملات المعدنية ذات الفئات المختلفة واجعله يبدأ في حساب العدد الموجود، في كل اسبوع ادخل عملات جديدة وعرّفه على اسمها (مثلًا هذا يسمى عشر قروش)، ثم اجعل طفلك يفصل عملة محددة عن باقي العملات في المجموعة، استمر في ذلك اسبوعيًا مع زيادة عدد العملات في كل مرة.

من خلال هذا النشاط يتعلم الطفل مهارتين هما مهارة العد ومهارة التمييز بين أشكال العملات.

عمر 5 سنوات: تأخير الإشباع.

في عمر 5 سنوات يبدأ تعليم الطفل مفهوم تأخير الإشباع والصبر وأنهم لا يحصلون على الشيء متى ارادوا على الفور، يمكن تعليم الأطفال ذلك من خلال تخييرهم ما بين الحصول على قطعة حلوى الآن أو الحصول على قطعة حلوى والعصير إذا انتظر 10 دقائق إضافية. هذا التمرين سيعلم الطفل الصبر بدلًا من السعي للإشباع الفوري دائما.

كما يعد هذا العمر مناسبًا للتميز ما بين الحاجات والرغبات خاصة وأنه يتزامن مع بدء دخول المدرسة والمقارنات مع الاصدقاء، حيث لا يمكن شراء لعبه لمجرد اقتناء صديقه لمثلها، اخبر طفلك أنه لا يمكنك شراء كل ما ترغب فيه.

عند اصطحابه للتسوق لحاجيات المنزل ناقش معه لماذا تشتري هذه السلع دون غيرها، خيره بين سلعتين يريدهما واجعله يختار واحدة ثم ناقش سبب اختياره لها. 

سيتعلم من هذا التمرين أن الموارد المالية محدودة بالإضافة للموازنة بين الخيارات المتاحة.

عمر 6 سنوات: المصروف اليومي.

في عمر 6 سنوات من المناسب أن تبدأ بتخصيص المصروف اليومي لطفلك بانتظام يعد هذا الأساس لبدأ تعلم إدارة الأموال، امنح طفلك مصروف أسبوعي وساعده في تقسيمه على حاجاته مثلًا جزء مخصص للادخار في حصالة، وجزء للتبرع، وجزء للمصروف اليومي، لكن احرص على أن يبقى المصروف اليومي في حيازته في خزانته أو درجة لكن لا تحفظه معك، يجب أن يتعلم مهارة المحافظة على المال من الضياع. 

المرحلة العمرية الثانية: من 7 إلى 12 سنة.

تعتبر هذه المرحلة ذات أهمية بالغة في تكوين الثقافة المالية لطفلك حيث يتم فيها بناء المهارات والعادات المالية، يجب ينتقل الأطفال حالة المراقبة لسلوك الوالدين المالي إلى المشاركة في بعض المهام مثل التسوق ودفع الفواتير، تذكر أن ما يراه طفلك أقوى بكثير مما يسمعك تقوله. لذلك من الأفضل تطبيق مفاهيم الثقافة المالية في حياتك ثم مناقشتها مع أطفالك.

عمر 7 سنوات: أساسيات الإدارة المالية.

عمر 7 سنوات هو العمر المناسب لبدء تعليم طفلك الإدارة المالية من ادخاره واتخاذ القرارات المالية، يمكن للأطفال في هذا العمر فهم العلاقة ما بين كسب المال والدخل، بالإضافة إلى التخطيط وإتخاذ القرارات وتأخيرها، وفهم أن بعض القرارات أثرها دائم.

يمكن تحقيق ذلك من خلال مساعدتهم في التخطيط للادخار و وضع أهداف مالية للعطلات و شراء سلع من مالهم الخاص. كما يمكن مناقشة كسب العمل من خلال سؤال طفلك عما يريد أن يعمل عندما يكبر، اطلب منه رسم ذلك، وارسم صورة لك وأنت في عملك واشرح له ماذا تعمل ولماذا اخترت هذا المجال ولماذا تحبه.

كما يمكن تطوير مفهوم كسب المال من خلال البدلات المنزلية، من خلال تكليف طفلك ببعض المهام غير الواجبة عليه مقابل مبلغ مالي صغير، بذلك يرتبط كسب المال ببذل الجهد والعمل، من المهم أن يعي الأطفال أن المال لا ينمو على الأشجار.

عمر 8 سنوات: إعداد الميزانية.

حان الوقت الذي يقترب طفلك من خلال إعداد ميزانية المنزل، تعد هذه الجلسة لمناقشة العديد من الأفكار، شارك طفلك في ترتيب الالتزامات الشهرية مثل دفع إيجار المنزل، فواتير المياه والكهرباء والهاتف، وناقش معه كيف أننا نكسب المال بالمقابل ندفع الفواتير.

اجعل طفلك بالقرب منك عند إعداد قائمة متطلبات المنزل الشهرية، تحدث معه حول كيف حددت المبلغ المالي لهذه النفقات، ولماذا اخترت هذه الحاجيات دون غيرها، بالإضافة لكيفية تحديد الكميات المناسبة، يساعده ذلك في كسب المهارات المالية للحياة اليومية بشكل تطبيقي.

عمر 9 سنوات: عادات الادخار.

تبدأ المقارنات مع المحيطين من أصدقاء وأقارب وجيران في هذا العمر، سيحاول طفلك الضغط لشراء سلع محددة أو تقليد نمط معين، لذلك يعتبر عمر 9 سنوات مناسبًا لمناقشة عادات التوفير وتحديد الأهداف المالية.

أولًا ناقش طفلك لماذا يريد هذه السلعة دون غيرها، من المناسب أن تناقش معه الفرق ما بين الحاجات والرغبات، ثم حدد معه الهدف الذي يريد وانشئ خطة الادخار معه لشرائها.

سيتعلم طفلك مهارة توفير المال، وتحديد الأهداف والتخطيط للوصول لها، بالإضافة إلى تأخير الإشباع، وتأثير قرارات الإنفاق على حجم مدخراته، من المفيد أن تكون حصّالة جمع المال شفافة ليرى التقدم في الادخار بعينيه.

عمر 10 سنوات: الديون وبطاقات الائتمان.

حان الوقت للتعلم عن الديون والاقراض والاقتراض، في هذا العمر قد يتعرض طفلك لعملية إقراض أو اقتراض من أصدقائه في المدرسة. 

من الجيد أن تناقش معه أفكار تتعلق بالاقتراض مثل الضروريات والكماليات، هل كان حاجة حقيقية للاقتراض؟، حقيقة الاقتراض وأنه إنفاق من دخل مستقبلي، بالإضافة إلى مفهوم تأخير الإشباع.

في هذا العمر يتعرف طفلك على البطاقات الائتمان، اشرح له الفرق ما بين بطاقة الخصم وبطاقة الائتمان، اسمح له بتمرير البطاقة عند الدفع، ثم اشرح له ماذا الذي حدث عند قيامه بذلك.

عمر 11 سنة: فهم الإعلانات.

مع نمو إدراك طفلك لما حوله سيكون مستهدفًا بكم هائل الإعلانات من كل مكان، لذلك يعتبر هذا الوقت الأمثل لمناقشة الإعلانات، ناقش طفلك في الاعلانات التي تراها معه في التلفاز أو الهاتف. خمن المبلغ الذي دفعه المعلنون لنشره، اشرح له أنهك يتلاعبون بالمشاعر لمحاولة التأثير على القرارات الاستهلاكية.

اشرح له كيف يتلاعبون في التصوير ليظهر المنتج بأفضل ما يمكن للتحفيز على الشراء، يمكنك الاستعانة ببعض الفيديوهات التي تبين بعض الخدع الإعلانية، والفرق بين الواقع والإعلان.

عمر 12 سنة: التسوق الذكي.

يعتبر التسوق الذكي من أهم مفاهيم الثقافة المالية الواجب التركيز عليها، يجب أن يتعلم طفلك كيفية اتخاذ قرارات حكيمة، وكيف يمكنه تحديد ما يريد من بين خيارات مختلفة.

اصطحب طفلك للمتجر قف عند أحد الرفوف التي تعرض بدائل من شركات مختلفة لنفس السلعة، ناقش معه سبب اختلاف السعر، وفرق جودة المكونات وأثره على سعر المنتج، ناقش فكرة العلامة التجارية وأثرها على السعر، مع تأكيد أن السعر الأرخص لا يعني أن المنتج هو الخيار الأمثل، بالإضافة إلى أن السعر الأعلى لا يرتبط دائما بالخيار الأفضل.

المرحلة العمرية الثالثة: من 13 إلى 17.

مع اقتراب الأطفال من سن البلوغ يصبحون أكثر استعدادًا لاستيعاب مفاهيم أكثر عمقًا في الثقافة المالية، كما تزداد أهمية اكتساب مهارات الثقافة المالية لأن هذه تعتبر المرحلة الأهم في إعداده لمرحلة النضوج والاستقلال في الحياة الشخصية والمالية. 

عمر 13 سنة: تكاليف المعيشة.

في هذا العمر يصبح طفلك أكثر وعيًا فيما يخص التكاليف وقيم الأشياء، ناقش مع طفلك تكاليف المعيشة المرئية وغير المرئية، تحدث معه عن إيجار المنزل ووقود السيارة واصطحبه لورشة تصليح السيارة وناقش معه فكرة التقادم في السلع المعمرة.

لا تنسى مناقشة التكاليف غير المرئية مثل المياه والكهرباء وتكاليف التدفئة بالإضافة لفواتير الهاتف والانترنت، لابد أن يبدأ في استيعاب أن ما يجده مجانًا في البيت له ثمن، ضع معهم خطط للتوفير من هذه التكاليف، خططوا مسبقًا لتغطية هذه النفقات، تعتبر قيمة التخطيط للنفقات من أهم المفاهيم في الثقافة المالية التي يجب ترسيخها في أطفالكم.

عمر 14 سنة: الاستثمار.

يعتبر هذا العمر هو الأنسب لمناقشة المفاهيم الاستثمارية مع الأبناء، في هذا العمر يصادف ابنك أو ابنتك الكثير من المفاهيم المالية في التلفاز و وسائل التواصل الاجتماعي وحتى في الألعاب.

من المهم أن تعّود ابنك أو ابنتك على السؤال عن المفاهيم المالية التي يجهلونها لأن هذا أساس مهم في تطوير معارفهم حول المال على المدى الطويل.

ناقش مع أبناءك مفهوم الاستثمار وكيف أن المال ينمو من خلاله، وضح العلاقة بين الادخار والاستثمار، وضح مفهوم نمو الأرباح التراكمي على المدى الطويل، وضح له معنى الأسهم، والعملات الرقمية. اشرح له الفرق بين الربا (الفوائد البنكية) والربح الحلال، وكيف أن القروض البنكية فخ يصعب الخروج منه. دعّم ذلك بالأمثلة عن أشخاص وقعو في فخ القروض الربوية.

وهنا لابد من التأكيد أننا لا نطلب أن تكون معرفة معمقة، لكن توضيح للمفاهيم على فترات متباعدة كي يترسخ المفهوم في ذهنه.

من الرائع أن تفتح له حساب ودائع الأطفال إذا كان ذلك متاحًا مع تحفيزهم على الادخار، كأن تعده بأن تودع له مبلغ مساوٍ للمبلغ الذي سيودعه في حسابه.

عمر 15 سنة: حان الوقت للبدء في العمل.

الان وقد أصبح ابنك أو ابنتك في سن المراهقة مع هذا العمر يبدأ في الخروج مع الأصدقاء، ويتخذ قرارات مالية مستقلة، لذلك قد لا يكفي ما يخصص له من مصروف اسبوعي أو شهري. من المهم في هذه المرحلة أن يعتمد الأبناء ولو جزئيًا على أنفسهم لتغطية بعض النفقات الخاصة، مثل رحلة مع الاصدقاء والهدايا وبعض السلع الترفيهية مثل البلايستيشن.

حاول أن تبحث لابنك عن عمل لدى أحد الاقارب أو الاصدقاء حتى لو كان الأجر رمزي، علم ابنك أو ابنتك بعض المهارات التي يمكن أن تولد دخل مستقبلًا مثل المهارات الفنية وابدأ بالبيع معهم للاصدقاء والمعارف.

بعيدًا عن العائد المالي يساهم العمل في تطوير شخصية الأبناء كما أنها تشعرهم بالقوة والقدرة على كسب المال.

عمر 16 سنة: بطاقات الائتمان.

مع تطور أساليب الدفع هناك العديد من خيارات الدفع التي تحفز على الاستهلاك، مثل بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم والشراء من خلال خيار (اشتر الآن وادفع لاحقًا)، لابد أن يعي الأبناء أن وجود خيار سهل للشراء لا يعني أن أقوم بعملية الشراء، قرارات الشراء يجب أن ترتبط بالحاجة للسلعة وليس بالقدرة عليه سواء نقدًا أم من خلال الدفع اللاحق.

وضح مفهوم بطاقة الائتمان والفرق بينها وبين بطاقة الخصم، اشرح له الآلية الصحيحة للتعامل مع البطاقات وكيف يمكن الاستفادة منها.

اكد له على نقطتين غاية في الأهمية الأولى أن لا تستخدم البطاقة إلا إذا كنت تملك المال في البطاقة أو لديك القدرة على التسديد قبل نهاية مدة السماح، الثانية أكد له على أن ما تشتريه من خلال البطاقة تدفع مقابله نقود، على الرغم من أن هذه المعلومة قد تبدو من البديهيات إلا أنها تغيب عن معظم الأفراد.

عمر 17 سنة: التقارير الائتمانية.

مع اقتراب وصول الأبناء إلى سن الرشد القانوني لابد من إدراك أهمية التقارير الائتمانية، التقارير الائتمانية هو عبارة عن تقرير يحتوي المعلومات التفصيلية لتعاملات الأفراد الحاصلين قروض أو تمويلات من قطاعات التمويل مثل البنوك، تحتوي هذه التقارير على معلومات شخصية، ومعلومات حول التمويلات أو القروض التي حصلت عليها.

يتم جمع البيانات وتحديثها من خلال مزودي الائتمان بشكل دوري، تعكس هذه التقارير الوضع الائتماني للأفراد على منذ بدء تعاملاتهم البنكية.

لابد أن يعي الأبناء أهمية المحافظة على درجة ائتمانية عالية من خلال الالتزام بسداد كل قسط في موعده المحدد، لابد أن يدركوا أن التقارير الائتمانية يحتاجون لها للحصول على تمويلات لشراء منزل أو سيارة.

أخطاء يرتكبها الآباء تدمر الثقافة المالية عند الأبناء.

يرتكب الآباء خطأ كبير في حق الأبناء عندما يعطون أبناءهم الأموال دون قيود أو شروط، وكثيرًا ما نسمع الآباء والأمهات يقولون: “ما بدي أخلي بنفسه اشي”، ظنًا منهم أنهم بذلك يقدمون لأطفالهم أفضل مقومات الحياة والرفاهية! إلا أن منح الأطفال المال بهذه الطريقة يشوش مفهوم كيفية جني الأموال لديهم، بالإضافة لما يرتبط به من عدم تقدير قيمة المال بالشكل المناسب.

قبل أن تمنح أبناءك المال الإضافي فكر فيما يمكنهم القيام به مقابل الحصول على المال، مثل ترتيب حديقة المنزل، أو غسيل السيارة أو حتى رعاية الأخوة الأصغر لبعض الوقت.

هذا التغيير البسيط في سياسة منح المال تعزز لديهم ارتباط المال بالعمل، بالتالي سيفهمون أن المال يتولد من الجهد المبذول، وهذا التغيير تلمح أثره في طريقة تعاملهم وإدارتهم للمال الذي حصلوا عليه مقابل العمل، وكذلك في محافظتهم على السلع التي اشتروها من مالهم الخاص.

من الأخطاء التي قد يقع بها الآباء عند تعليم الأبناء مفاهيم الثقافة المالية المبالغة في منح البدلات مقابل الأعمال المنزلية، صحيح أن إدراك الارتباط ما بين العمل وكسب المال مهم إلا أنه لابد من الموازنة ما بين هذه القيمة وبين الانتماء للاسرة، لذلك لابد أن ترتبط البدلات بالأعمال المنزلية غير اليومية بالإضافة لمراعاة مدى إتقان العمل في إعطاء البدلات.

إلا أن أسوأ الأخطاء التي التي يرتكبها الآباء هي أن تكون سلوكياتهم المالية مناقضة لما يعلمونه لأبنائهم، الثقافة المالية هي سلوك مطبق في حياتنا اليومية وهو سلوك ظاهر، في النهاية الأبناء أذكياء وقادرون على كشف مدى التزامك في تطبيق ما تعلمهم إياه.

في الختام نحن لدينا الكثير من الفرص اليومية التي يمكننا تعزيز الثقافة المالية لأبناءنا من خلالها، اغتنم أي فرصة لبدء المحادثات عن المال أطفالك، أن أفضل الحوارات هي تلك التي تتكرر غالبًا مع أمثلة واقعية لدعمها. لأن تكون الثقافة المالية هي رحلة طويلة تحتاج إلى الصبر والتكرار والتوجيه.

You can share this post!

معلومات عليك معرفتها عن شهادات الاستثمار

author

CPA NEWS DESK

By CPA NEWS DESK

These is the news desk manage and handled by Hamilton services Kuwait under the CPA Kuwait 

Download
Our App!